الإثنين , 20 أغسطس 2018
الرئيسية » امرأة الشهر » السيدة : نسرين بورحلة، رئيسة جمعية «أهل الفن » لدزيريات : «تعتبر الجمعية همزة وصل بين الشباب و الفن»
السيدة : نسرين بورحلة، رئيسة جمعية «أهل الفن » لدزيريات : «تعتبر الجمعية همزة وصل بين الشباب و الفن»

السيدة : نسرين بورحلة، رئيسة جمعية «أهل الفن » لدزيريات : «تعتبر الجمعية همزة وصل بين الشباب و الفن»

هي سيدة من أم جزائرية و أب عراقي، عشقت الفن منذ نعومة أظافرها، لأنها نشأت في بيئة فنية، محاطة بالآلات الموسيقية، حبها للموسيقى جعلها تتحدى الصعاب و ترفع التحدي أكثر بإنشاء جمعية فنية تحمل اسم « أهل الفن » استضافتها مجلة « دزيريات » لتتحدث عن مسيرتها الفنية .

أليس.س

20180308_140609

بداية، من هي نسرين بورحلة؟

فنانة موسيقية، بدأت الفن و الموسيقى في سن الخامسة، درست في المعهد الموسيقي لمدة 15 سنة، لكنني أجبرت عن التخلي عن ممارسة الموسيقى بسبب الظروف الأمنية في فترة العشرية السوداء، لذا تزوجت و اكتفيت بالمكوث في البيت، لكنني واصلت عشقي و ممارستي للموسيقى في بيتي، كوني عازفة بيانو و مغنية للطابع الأندلسي الذي كبر أبنائي يستمتعون بألحانه و كلماته، إلى أن قررت العودة مؤخرا للفن، لكن عودتي أردتها أن تكون قوية و ذلك بإنشاء جمعية « أهل الفن «

بداية لنتحدث عن جمعية أهل الفن؟

هي جمعية ثقافية تأسست في شهر أوت 2016 ، تهتم بالموسيقى بمختلف طبوعها و أصولها بداية من الموسيقى العربية، الأندلسية، الرقص الكلاسيكي، الهيب هوب الرقص المعاصر و المسرح .

كما تستضيف الجمعية الأطفال بداية من سن الخامسة فما فوق، لتعلم أصول الفن بمساعدة أساتذة موهوبين و محترفين، بأسعار جد رمزية، لذا أعتبر الجمعية همزة وصل بين الشباب و الفن.

ماالذي دفعك إلى تأسيس هذه الجمعية ؟

ما دفعني لانشاء الجمعية هو عامل الظلم و غياب العدالة في الوسط الفني، كوني شعرت دائما بوجود ثغرة كبيرة في اختيار الأصوات، هذا ما دفعني و بشدة إلى عرض الفكرة على زوجي و أمي اللذان طالما سانداني، و هكذا انطلقت فكرتي لدعم الأطفال و الشباب الموهوبين فبدأت تجربتي الفنية كما سبق و ذكرت في أوت 2016 بمساعدة أساتذة محترفين كل في مجاله .

هل تنظم الجمعية عروضا فنية ؟

طبعا، نحن ننظم عروضا فنية على مدار العام ، بداية من عروض آخر السنة التي نحصد بفضلها كل ما جنينا أو ما جنى الأعضاء خلال العام، بالإضافة إلى عروض أخرى خاصة بالأطفال، مثل الطبعة الثانية لمهرجان الموسيقى الأندلسية للبراعم المقام في البليدة، أين قدمنا عرضا فريدا من نوعه، كوننا كفريق نطمح لدعم مختلف المواهب، مع تقديم الأفضل دائما ، كما قمنا بمهرجان آخر خاص بالرقص تحت عنوان DANSONS AU RYTHME DU TEMPS أو « لنرقص على إيقاع الوقت » أين كرمنا نجمة و اسم لامع في هذا المجال و هو السيدة نوارة ايدامي ، حيث استضافتنا مجموعة من الفرق من مختلف طبوع الرقص منها : Algerian style crew ، الرقص الفولكلوري، الجزائري ، الرقص المعاصر، الرقص الكلاسيكي، Break dance و الهيب هوب .

فرضت الجمعية نفسها و حققت خلال سنتين فقط نجاحا يمكن القول أنه الأول في الجزائر؟، خاصة مع إنشاء فرقة «الزرنة النسوية » التي تحمل اسم « ازدهار السلام »، حدثينا عن هذه المبادرة ؟

الفكرة كانت عبارة عن تحد حقيقي، خاصة أن مجتمعنا في مناسباته الاجتماعية من زفاف أو ختان اعتاد إحياء حفلاته ب »الزرنة › الرجالية، لما تضفيه على أجواء الأعراس من موسيقى صاخبة و رقص، و حين راودتني الفكرة اقترحتها مباشرة على السيدة عرفي عواطف رئيسة رابطة النشاطات الإبداعية للفتاة الشابة، التي رفعت التحدي معي بإنشاء فرقة من أعضاء الجمعية مكونة من خمس فتيات و هن : ريم و سيرين في آلة الطبيبلات، ليلية و سارة في آلة الطبل، و نورهان في آلة الغيطة ، و كلهن فتيات موهوبات لا يتجاوزن سن الثامن عشر، تدربن على يد الأستاذ حليم من فرقة التوقر الذي كان أحد تلاميذ بوعلام تيتيش، للإشارة فقط أن فرقة » الزرنة النسوية » أنشأت من أجل التظاهرات الثقافية فقط .

هل صادفتك مصاعب و عراقيل خلال مسيرتك و خاصة مع بداياتك ؟

من الطبيعي أن ترتبط كل بداية مشروع بالكثير من العراقيل، خاصة تلك التي تتطلب مجهودات كبيرة و وقت اكبر ، خاصة إذا كان الأمر متعلقا بعالم الفن، لأنه لا يخفى على احد أن ممارسة الموسيقى بمختلف طبوعها يتطلب توفير كامل لمجموعة من الشروط من بينها توفير الآلات الموسيقية لأداء مختلف الطبوع، مع توفير المكان،اللباس و باقي الإكسسوارات، حيث أن الجمعية لا تتلقى الدعم الكافي الذي يبادر أو يساهم و لو بقليل في مساعدة هؤلاء الأطفال الموهوبين الذين شغفهم و حلمهم الوحيد هو تعلم الفن و الموسيقى .

لكن الحمد لله ، سخر الله لنا في طريقنا أناس ساهموا وبادروا في إنجاح المشروع و تطوريه ماديا و معنويا ، أنفرد بالذكر السيدة عواطف عرفي، رئيسة رابطة النشاطات الإبداعية للفتاة الشابة التي طالما ساندت الجمعية و الأعضاء بتوفير أهم الشروط لتعليم أصول الفن و جعل الجمعية الهمزة التي تربط الجيل الجديد بفنه العريق مع عصرنته.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى