الجمعة , 25 مايو 2018
الرئيسية » حوار مع الشاف » الشيف منية ميسي ل «دزيريات للطبخ :» «احترفت الطبخ الأسيوي بالصدفة بعد أن كان هواية »
الشيف منية ميسي ل «دزيريات للطبخ :» «احترفت الطبخ الأسيوي بالصدفة بعد أن كان هواية »

الشيف منية ميسي ل «دزيريات للطبخ :» «احترفت الطبخ الأسيوي بالصدفة بعد أن كان هواية »

سيدة تملك من الإرادة و حب الاكتشاف ما مكنها من تحدي جميع الصعاب و ولوج عالم الطبخ بعزم منذ صغر سنها، تمكنت من تعلم الطبخ من طرف العديد من الطهاة المحترفين، إنها الشيف منية ميسي التي شاركت مجلة «دزيريات للطبخ » أحلامها و طموحها و قصة نجاحها في هذا اللقاء.

-هل يمكنك تقديم نفسك لقارءات مجلة ›‹دزيريات للطبخ‹‹ ؟

منية ميسي ذات 40 سنة من أصول عاصمية هاوية للطبخ منذ نعومة أظافري نشأت في بيئة ساعدتني كثيرا على التطوير من ذاتي و موهبتي، و أصبحت متمكنة من تحضير العديد من الأطباق المحلية التقليدية و العالمية بعد عدة تعاملات مع أكبر الطهاة و خلال رحلة اكتشافي أثار انتباهي و شغفي المطبخ الآسيوي لبساطته و طبيعة مكوناته، كما قمت بتقديم برنامج على قناة ›‹سميرة‹‹ الشيء الذي حفزني للمضي قدما في مجال الطبخ و أنا جد سعيدة اليوم بما توصلت إليه من إنجاز.

2- هل قمت بتكوينات معينة ساعدتك على شق طريقك لتكوني شيف؟

حتما فهذا المجال يتطلب المعرفة أكثر من سواه و كلما اكتسبت درجة من التكوين تمكنت من اتخاذ تقنيات لمصلحتك تمكنك من الخوذ في تجارب طبخ متعددة، و حسب تجربتي الخاصة منذ حوالي العشر سنوات في الطبخ الآسيوي، قمت بعدة تكوينات مكنتني من الاحتراف ففي عام 2008 تمكنت من القيام بتكوين في كوريا الجنوبية و بعد مرور حوالي سنة عدت الى الجزائر، و عرفت طريقي حيث توجهت للعمل مع طاقم كوري متخصص في مجال النقل بعقد غير منتهي الصلاحية لغاية يومنا الحالي و خلال العمل معه أحببت كثيرا طريقة إعداده للأكل و خاصة مذاقه، مما جعلني أطور من مهاراتي و أبدع لاكتشاف كل ما هو جديد.

3- هل عرفت صعوبات خلال ولوجك عالم الطبخ؟

بالطبع، فهذا من أساسيات العمل في هذا المجال خاصة في البداية، فهناك الكثير ممن لم يحبذوا ما كنت أصبو اليه و كانوا يعتبرون الطبخ الآسيوي غريب عن ثقافتنا و لا يمكنني اتقانه، لكنني لم أعرهم اهتماما لما يفكرون به، و اليوم تمكنت من أن أثبت لهم أن رغم كل الصعوبات فاننا عندما نريد شيئا نتحصل عليه بالإرادة و المثابرة، و البحث و الكثير من الصبر.

4- لماذا إخترت الطبخ الآسيوي بالتحديد على غرار الكثير من الأنواع ؟

في بداية الأمر كنت متخصصة في الطبخ التقليدي الجزائري و العالمي و لكن عندما قمت بعدة تجارب من خلال إعداد الأطباق الآسيوية بمساعدة شيف أسيوية محترفة كانت تعمل معنا، تعرفت على ثقافة جديدة لم أكن أعرف عنها شيء و خاصة أن طاقم عمال الشركة لم يحبذوا الطبخ الجزائري و كانت رغبتهم نقل جميع أكلاتهم التي تعودوا على تناولها في كوريا إلى مقر عملهم و بالطبع خلال تجربتي الأولى تلقيت الكثير من الإعجاب من طرفهم و لا أنكر أنهم ساعدوني عدة مرات، الشيء الذي حفزني و منحني العزيمة و حب الإبداع في أطباقهم.

5- ما هو نوع الطبخ العالمي الذي يثير اهتمامك ؟

بصفتي شيف من واجبي اكتشاف جميع أنواع الطهي للزيادة من معرفتي و اقتباس أفكار جديدة لتشكيل أطباقي، و لولا إخياري للطبخ الآسيوي لكنت توجهت للطبخ الفرنسي لعراقته و أذواقه البسيطة المستمدة من الطبيعة والنكهات المتنوعة، كما لا أنسي الطبخ الإيطالي الذي أجده راقي و متقن ومحافظ على طريقته التقليدية في الإعداد.

6- من هو ملهمك في الطبخ ؟

من بعد أمي التي لقنتني تقنيات متعددة لأصول الطبخ الجزائري و أمدتني بكل ما تملك من خبرة مما مكنني من إتقان الأطباق التقليدية الجزائرية بكل مهارة، هناك شيف عالمي من بين المفضلين لدي و هو جوردن رمزي المنحدر من أصول أمريكية و الذي لفت انتباهي و جذبني لمتابعته هو طريقة تحضيره للأطباق من خلال زيارة العديد من القرى المهجورة في جميع أنحاء العالم و مشاركتهم ما يقومون بتحضيره و قربه من الطبيعة، كل هذا جعلني أتابعه بشغف و أعتبره من الطهاة المبدعين .

7- ما هي مشاريعك المستقبلية؟

منذ بداية مشواري في عالم الطبخ و كان حلمي الذي أتقاسمه مع زوجي و هو افتتاح مطعم خاص بنا لتقديم الأطباق الآسيوية مع إمكانية تلقين طريقة استعمال الأعواد الكورية التي يتناولون بها الطعام مما سيسمح للزبون بتناول الطعام والاستمتاع بوقته، و في نفس الوقت الانفتاح على ثقافة خارجة على ما تعود عليه في أماكن أخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى