الخميس , 18 أكتوبر 2018
الرئيسية » إلى الرئيسية » الضحك أسهل طريق للعلاج النفسي
الضحك أسهل طريق للعلاج النفسي

الضحك أسهل طريق للعلاج النفسي

نمر في حياتنا اليومية بالعديد من الضغوطات النفسية و المشاكل المعقدة و لا ننتبه الى أن الضحك هو الوسيلة لتجاوز ذلك، فكيف يساهم الضحك في التخفيف من أحزاننا و الرفع من معنوياتنا رغم كل الصعوبات.

نسمة.أ

يعتبر الضحك اللغة العالمية للتواصل بين كل الشعوب، كونه يقلب ردات أفعالنا الى أفراح في حالة تعثرنا بمشاكل جادة في يومياتنا

كما يعتبر ردة فعل للتعبير عن أحاسيس الفرح والتفاؤل و الرضا بأشياء كثيرة حدثت في حياتنا،و قد عرفه الأطباء بأنه وسيلة دفاعية

فعالة للقضاء على كل ما يمكن أن يسبب النكسة و الحزن مؤكدين أن الذين يبتسمون من 10 إلى 15 دقيقة اء في اليوم يساعدهم هذا

على الحصول على حياة أكثر طولا و صحة و سعادة.

فوائد الضحك في تحسين نفسيتك:

التقليل من أضرار الإجهاد النفسي من خلال تعديل هرمونات التوتر كالأدرينالين و الكورتيزول الذين بمجرد الضحك تنخفض نسبتهما

مما يجعل الشخص يشعر براحة نفسية لساعات طويلة

تعديل المزاج الذي من شأنه تحسين مجرى العواطف، و هذا قائم على مبدأ صيني قديم يعتبر أن أي شخص يجب أن يمنح لنفسه و لو

لحظة للترويح عن نفسه من خلال الضحك لإزالة كل الطاقة السلبية

التخفيف من حدة المواقف الصعبة و المحزنة التي غالبا ما تؤدي للتفكير بفقدان الحياة

التقليل من أعباء الحياة اليومية المصحوبة بالمشاكل، فتعديل المزاج ليس استخفافا من هذه المشاكل، لكن الضحك يساعد على

أخذ الأمور كما هي دون تضخيم

طرق تساعدك في التخلص من الحزن

امتلاك روح الدعابة و ذلك من خلال أخذ المواضيع بطريقة طريفة، خاصة تلك التي يمكن أن تسبب انخفاض معنويات صاحبها لكي

يتفادى الوقوع في خانة الحزن

المشاركة في أحاديث مضحكة عند الجلوس مع الأصدقاء لتفادي النقاش في مواضيع تجلب ما يمكن أن يعكر المزاج

مصادقة أشخاص أصحاب الشخصيات المرحة، والذين تجدهم دائما يبتسمون و يتداولون النكات في أحاديثهم لتبسيط كل شيء،

وإثارة الضحك

مشاهدة البرامج الكوميدية و المسرحيات المضحكة ، لأنها تسمح بتوسيع حيز الترفيه و الحصول على قسط من الفكاهة

متى تلجئين للضحك لتجاوز مصاعب الحياة

جميع حالات الاكتئاب الشديدة التي تصيب معظم الأشخاص و تعزلهم عن العالم الخارجي يسمح لهم الضحك بالخروج مما يسبب

لهم الملل و الفراغ

التعرض للنكسات المتعددة خاصة العاطفية منها و التي يجد الكثيرون صعوبة في تجاوزها بسبب قوة المشاعر التي تربطهم بها

الذكريات الراسخة في أذهانهم

- الضغوطات الكثيرة في العمل و المسؤوليات اليومية التي تفرض نظاما إنظباطي يسبب الانزعاج و عدم الشعور بالحرية .

شكر خاص:

للطبيبة النفسية سليمة بلبراوات

رقم الهاتف : 0550.58.48.88

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى