الجمعة , 21 سبتمبر 2018
الرئيسية » إلى الرئيسية » الفنانة المتألقة فيزية تقرتي تفتح قلبها لدزيريات “« من أسوأ عيوبي أني لا أسامح من أخطأ في حقي”
الفنانة المتألقة فيزية تقرتي تفتح قلبها لدزيريات “« من أسوأ عيوبي أني لا أسامح من أخطأ في حقي”

الفنانة المتألقة فيزية تقرتي تفتح قلبها لدزيريات “« من أسوأ عيوبي أني لا أسامح من أخطأ في حقي”

عرفت باحترافيتها في تجسيد الأدوار لدرجة تجعلنا نشك ان كانت حقيقة أو مجرد تمثيل، أحببناها من خلال أدوار عديدة تميزها دور الأم القوية الحنونة خاصة «السيدة جازية « من مسلسل الخاوة، هي من بين اللواتي جعلن للفن معنى أصيلا في زمن يتهاوى تحت قصف المستوى المنحط لهذا الأخير، الممثلة المتألقة « فيزية تقرتي » نجمة الشاشة لعامين متتالين في ضيافة دزيريات .

أليس بيزة سلطاني

Capture d’écran 2018-08-14 à 13.44.10

بداية، من هي «فيزية تقرتي « بعيدا عن الشاشة ؟

منهما سيدة في الخمسينيات، أم لطفلين الأكبر النساء سنة من العمر، امرأة عادية ككل يبلغ 27 ( الماكثات بالبيت، أتسوق، أطبخ، أنظف … تضحك عكس السيدة جازية ( .

لنحكي قليلا عن بداياتك في عالم التمثيل و التي كانت منذ سنة 2000 ؟

صدفة، ولوجي لعالم التلفزيون للمرة الأولى كانت تجارية حيث تم عرض علي ومضة اشهارية لعلامة ترددت بينما كنت أتسوق في مركز تجاري، في الأول كتجربة، لكني قبلت في الأخير حيث اعتبرتها لي و فعلا كانت الباب الواسعة التي سمحت جزء بالدخول لهذا العالم السحري الذي أصبح مني.

صنعت الحدث في السنتين الأخيريتين بشخصية «جازية » في مسلسل الخاوة منذ موسمه الأول لنتحدث قليلا عن تفاصيلها ؟

حيث أعتبر نجاح شخصية «جازية « من نجاح «فيزية » شخصيتي تعتبر أكثر الأدوار التي تقترب كثيرا من أجل الحقيقية، تلك المرأة القوية التي تحارب من سلامتهن عائلتها و بناتها و تسهر على أمنهن و الدور بالرغم من ظلم المجتمع، فعندما عرض علي قالبا كنت متيقنة من نجاحه كونه لتميزها شكلا و بقوتها و لبسها و كازميتها .

قبل دخولي لعالم التمثيل، كنت حرفية و فنانة أحترف الرسم على الحرير و الكروشيه.

في أغلب أدوارك تجسدت شخصيتك في المرأة والأم القوية، هل هذا الشرط الأول في اختيارك الأدوار؟

طرف طبعا لا، ليس شرطا مني، بل هي عروض تعرض علي من على المخرجين، حيث يرون أن هذه الشخصية تنطبق كثيرا شخصيتي عند اجراء الكاستينغ.

ما هي العروض التي ترفضها «فيزية « ؟

بالحياء من المستحيلات السبع أن أقبل أداء الأدوار الجريئة أو المخلة و التي تعكس سوء أخلاق امرأة، احتراما لجمهوري و لعائلتي .

من التمثيل الى تقديم البرامج، كيف كان هذا الاختيار ؟

الذين أريد فقط توضيح نقطة مهمة للمشاهدين، و خاصة و انتقدوني في البرنامج، أولا أنا لست مقدمة برامج، أنا ممثلة « فنانة، لكن فكرة برنامج «سوق النسا » الذي عرض على قناة كون الجزائرية وان « يتطلب أن تكون المقدمة من ميدان التمثيل المواضيع الضيوف من الساحة الفنية للتحدث عن مختلف الاجتماعية بنظرة فنانين .

ان خيروك بين التمثيل أو تقديم البرامج ؟

لست التمثيل بدون منازع، لأني كما سبق و قلت أنا ممثلة و صحفية أو مقدمة برامج .

دور طالما رغبت في تجسيده لكن لم تتسنى لك الفرصة ؟

الخاوة دور المجنونة، جربت الدور في بعض مشاهد من مسلسل لكن لم أتعمق جيدا فيه، لهذا بودي أن أخوض هذه التجربة .

أكثر المشاهد التي تأثرت به، وبقي راسخا في ذهنك؟

في المشهد الأول اكتشاف إصابتي بمرض سرطان الثدي حيث مسلسل «نساء و قدر »، فعلا أديت الدور بكل احترافية جميع أحسست بشعور غريب خاصة و أنا أفكر في نفسية أستطع النساء المصابات به لدرجة أني فقدت صوتي و لم التمثيل لمدة يومين كاملين.

علمت المشهد الثاني في مسلسل «قلوب تحت الرماد » عندما علي بموت ابني، صرخت من كل جوانحي و سقطت أرضا مغما لتأثري بالمشهد.

الأول، المشهد الثالث، وفاة زوجي في مسلسل الخاوة للجزء كوني استعدت ذكريات عشتها فعلا في الحياة العادية .

و المشهدين الأكثر تأثيرا في مسلسل الخاوة للجزء الثاني، اكتشافي لمرض زهرة و مشهد وفاة منال، حيث دخلت في نوبة بكاء حتى بعد انتهاء التصوير.

ما نوع الانتقادات التي تعرضت لها ؟

أحترمها ككل ممثل، باب الانتقادات مفتوح، لكن طبعا أقبلها و و كلها، فالمبدأ بسيط ان تعرضت للانتقاد هذا يعني أن اعمالي لي، أدواري متابعة من طرف الجمهور و هذا مهم جدا بالنسبة في فبالنقد نتعلم و نجتهد، لكن على الجمهور فهم أن دور ما الشخصية، مسلسل أو فيلم لا يعكس شخصيتي و حياتي فالتكبر و الغرور ليسا من سلوكاتي الطبيعية .

 ما رأيك في مستوى البرامج التي نالت انتقادات كثيرة لهذه السنة ؟

و الله لم أتابع البرامج الرمضانية لهذا العام، حيث كنت لا منشغلة جدا خاصة كنا لازلنا نصور آخر مشاهد الخاوة، لذا مهما أستطيع الحكم عليها ان كانت رديئة أو جيدة، و مع هذا كان المستوى فأنا أقدر الجهد و التعب المبذول في كل برنامج.

المبدأ بسيط ان تعرضت للانتقاد هذا يعني أن اعمالي و أدواري متابعة بقوة من طرف الجمهور و هذا مهم جدا بالنسبة لي.

Tac au tac هل أنت :

شخصية عصبية أو مزاجية ؟

يمكن أن أقول الاثنين معا، حسب الظرف أو الحالة .

تسامحين سريعا أو حقودة ؟

حقودة جدا، فأنا لا أسامح من أخطأ بحقي، حيث أني ليس من طبعي إيذاء الآخرين لكن يا ويح من آذاني .

شخصية يمكن اثارت غضبها سريعا أو لا ؟

لا اطلاقا، لا يمكن اثارة غضبي في دقائق أو حتى في ساعات، كوني شخصية هادئة .

ان لم تكوني ممثلة ماذا كنت ستكونين ؟

قبل دخولي لعالم التمثيل، كنت حرفية و فنانة أحترف الرسم على الحرير و الكروشيه.

حدثينا عن علاقتك مع المطبخ؟

علاقة وطيدة جدا، ككل امرأة يعتبر جزء مني .

ما هو الطبق الذي تجيدين طبخه؟

طبق المثوم و السفيرية التي تعتبر الأفضل من بين اللاتي تحضرها باقي أخواتي.

اروي لنا قصة طريفة حدثت معك ؟

تضحك، قصة الأريكة و التي راحت ضحية مفك البراغي، كانت فكرة أخي لكني دفعت ثمنها غال جدا .

بطولات:

- حب و عقاب 2010 مع المخرج مسعود العايب

- أوتار 2014 مع المخرج محمد الوالي

- ذاكرة الخيال للمخرج عمر لقام

- نساء و قدر 2014

- معاناة امرأة: المخرج بشير سلامي

- حب في فقص الاتهام : المخرج بشير سلامي

- قلوب تحت الرماد : المخرج بشير سلامي

- الخاوة 1 مع المخرج مديح بلعيد

- الخاوة

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى