الجمعة , 16 نوفمبر 2018
الرئيسية » كلمة العدد » بالأمل نحيا “الناس معادن، تصدأ بالملل وتتمدد بالأمل وتنكمش بالألم”
بالأمل نحيا  “الناس معادن، تصدأ بالملل وتتمدد بالأمل وتنكمش بالألم”

بالأمل نحيا “الناس معادن، تصدأ بالملل وتتمدد بالأمل وتنكمش بالألم”

كالعادة، تضاربت أفكاري حول موضوع كلمة العدد لهذا الشهر حيث كتبت نصف موضوعين مهمين لكني لم أشعر بأنهما مناسبين لما أشعر به الآن، بعد منتصف الليل، فشعوري أعمق من ذلك، يغلب عليه الجانب الإيجابي أكثر، بعد مرحلة صعبة جدا كان يجب المرور بها، ومرت بسلام، لأنه في يوم من الأيام وقع في خاطري أن أغير مواقع الحروف لكلمة جد لاذعة ” الألم” لعلي أجد التغيير للأفضل، فهل وجدته؟ نعم وجدته و أخذت الحروف مكانها الصحيح و منذ ذلك الحين و أنا على موعدا مع صديق عزيز جدا ووفي يدعى “الأمل” .

الحياة دوامة لم يسلم من منعرجاتها أحد، فقد نخسر حلما، و نتنازل عن أمنية، و قد نخسر حبيبا و نتخلى عن حبا، قد نتعرض للخيانة  أقرب الناس و نفقد الثقة في كل الناس،  قد نبكي و نصرخ و نتألم و نستسلم لتقلبات الدهر لكن يجب التذكر دائما  أن ” دوام الحال من المحال” هذه العبارة التي لطالما غزت تفكيري في كل محنة فلنأمل أن يوما ما سيجمع الحزن أوراقه المتلاشية و يرحل فلنعش اللحظة بأمل كبير طالما الماضي قد رحل و طوى صفحاته البالية و الغد ينتظرنا بصفحة جديدة واعدة بأفق آمل .

فلنأمل و نأمل و نأمل و لا نتوقف عن التأمل فمن يمتلك الأمل امتلك كل شيء.

 بيزة سلطاني 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى