الجمعة , 20 يوليو 2018
صورة

صورة

الصورة رقم واحد
المرأة ة التي علقت أحلامها غلى حيل الغسيل و تركتها تجف طويلا على شرفة الحياة كقميص قديم ، لا تزال تراود العاشق عن نفسه لا تزال تلمع أخطاء الحياة، الرجل الذي ينتظرها أسفل الدرج ستربت على حزنه، و صبره و تدعوه أخيرا إلى فنجان شاي، سترتب أشجار الحديقة المهملة من حولها، سترتب ذكرياتها، ستتبنى كل القطط الضالة و تفتح النهار لأطفال مجهولي النسب يعبثون في غرفتها بثيابها و كتبها ، ستتركهم يفتحون التلفزيون على أعلى صوته و يرقصون للحياة
الصورة رقم اثنين
نفس المرأة مثقلة بالفراغات و بالروتين و ألام البشر ستخرج إلى شارع الحياة حاملة قلم رصاص و تحاول أن ترسم من جديد الحياة ، ستشطب أوثان السياسة التي تقتل الأطفال كل يوم في سوريا و فلسطين و في أخر بقعة على هذه الأرض ، سترتق أوجاع الموتى و ترسلهم إلى حياة جديدة، هناك في سماء الله
الصورة الثالثة
نفس المرأة ستظل تركض بكعبها العالي وراء سنة جديدة ، ستنفض غبار الروتين من نافذتها ، و تركض محاولة اللحاق بمجموعة من الأطفال الأشقياء، ستغرق معهم في زرقة البحر و تحكي لهم أسراره، لكنها تعرف أن لا أحد منهم سيسمعها، لأنهم جميعا مشغولين بألعاب الفيديو و الدردشة على الفايس البوك ، ستسير لوحدها على الشاطئ و حين تتعب ستجلس على صخوره البعيدة ، هناك ستروي قصصها للسيد البحر
الصورة الرابعة
تعبت كثيرا و هي تلصق وجهها في زجاج محطات الانتظار بينما لا شيء يأتي ، ستخرج هذه المرة صباحا و لن تقل الباص أو المترو ، لن تترك روحها تلتصق بضجيج البشر الصاعدين و النازلين على حبل أعصابها ، لن تجالس الغرباء ، و لن تسمع حكاياهم ، لن تدخل مدنهم و لا شوارعهم و لا
أسواقهم ستسير عكس الجميع و تتحول إلى حبة تراب تسير رفقة الريح، تجلس في قمة جبل، و تضحك للهاوية.
الصورة الخامسة
يأتي رجلها إليها كل ليلة مثقلا بأوهامه و أحزانه، يأتي محملا برائحة النبيذ و النساء و الذكريات المتعففة أسفل روحه ، هي لا تشاجره ، لا تلومه، لا تخيبه ، فقط تفتح له قلبها و جسدها ليصير معا طائرا واحدا يحلق في السماء البعيدة ، شرط المحبة هو الحرية هكذا قالت ثم ضمته إلى روحها
الصورة السادسة
ستبقى من نافذة الحياة هادئة ، مطمئنة لكل الخراب الذي حولها ، فقط من حين لأخر ستحاول أن ترسم قرص الشمس أو قوس قزح ، ستحاول أن تبقى طفلة ، وحدها الطفولة تبقيها على قيد الحياة.

نعيمة معمري

naymamm@gmail.com

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى