الرئيسية » البيوت أسرار » عندما يتكلم المال يصمت الحب
عندما يتكلم المال يصمت الحب

عندما يتكلم المال يصمت الحب

يقال أن «المال و البنون زينة الحياة الدنيا »، لكن غالبا ما يكون هذا المال سببا في خلافات زوجية كثيرة، كلقاء زوج بخيل بزوجة مبذرة، غيرة زوج بسبب راتب زوجته الأكبر، فكيف التصرف حيال هذا المشكل؟ أسماء.س

يوجد زواج يخلو من المشاكل و الخلافات، فهي تعتبر كالملح أو التوابل كونها تعطي للحياة الزوجية مذاقا خاصا، لكن هناك مشاكل جد عويصة قد تدمر العش الزوجي، منها المشاكل المادية التي تعتبر من أكثر أسباب الشجار بين الزوجين لأنها مرتبطة بالاحتياج اليومي، كما أنها مرتبطة بميزانية البيت كونها تحدث فيها خللا واضحا بسبب تقديم الكماليات على الضروريات، أو بسبب إسراف و تبذير أحد الطرفين و غالبا ما يكون هذا الطرف هو المرأة التي كثيرا ما تدمن على التسوق و شراء أغراض غير أساسية للمنزل، أو قد تنفقها على خزانتها مثل شراء أحذية جديدة، فساتين مختلفة دون مناسبة تذكر، أو شراء أثاث منزلية لا يوجد لها مكان في الصالون أو في أي ناحية من أنحاء البيت.

. الأسباب التي تخلق المشاكل المالية بين الزوجين تعددت أسباب الخلافات المادية بين الزوجين التي تؤدي عادة إلى الطلاق، خاصة في الشهور الأولى بعد الزواج.

. زوجي مريض بالبخل

مريم 35 سنة: «أول و آخر سبب لخلافاتي الزوجية مع زوجي هي البخل، و أرى أنها صفة غير ملائمة لرجل متزوج يحب لعائلته السعادة، لأني بمجرد ما أبدأ بإملاء متطلبات البيت عليه يبدأ بالتكلم بعصبية، مما يخلق بيننا شجارا كان بالإمكان تفاديه و هذا ما يجعل حياتي معه صعبة، و خاصة أن لدينا أطفال، و كلنا يعرف حاجيات و متطلبات الأطفال الكثيرة التي لا تنتهي، حاولت جاهدة أن أتصرف في الأمر و الاكتفاء بالضروريات كي لا أخلق المشاكل بيني و بينه، لكن دون جدوى، خاصة أن أطفالنا يحتاجون لنوع من الاستقرار النفسي، لذا بيني و بين نفسي كثيرا ما أندم على القبول بهذا الوضع منذ البداية .»

. زوجتي مريضة بالتسوق

سهيل 39 سنة: «زوجتي لا تفرق بين الأولويات و المكملات، لذا ما يثير أعصابي، هو إنفاقها لمصاريف الأولويات على أغراض غير أساسية و غير ضرورية، الأمر الذي يحدث خللا و تذبذبا رهيبا في الميزانية، خاصة أنني أحاول توفير بعض المال لشراء سيارة و الظفر بحياة مريحة لي و لها، لكن رغم المحاولات المتتالية و التحذيرات التي أوجهها لها ، لكنها غير واعية بالأمر، و حتى الآن هي لا تزال على طبيعتها، خاصة في خرجاتها مع صديقاتها، فهي لا تستطيع أن تتمالك نفسها دون شراء و لو غرض واحد على الرغم من أنها لا تحتاجه . »

. زوجي يقلد أخاه الغني في كل شيء

رميسة 35 سنة: «أكثر ما نغص حياتي الزوجية مع زوجي رغم صفاته الكثيرة الحميدة، هو أنه يقلد أخاه الغني في كل شيء، فرغم أنه لا يجني أرباحا مثله، إلا أنه لا يستطيع أن يتجاهل أي تصرف يقوم به أخاه الغني إلا و قلده، وهذا ما يجعلني لا أتمالك نفسي من الغضب، بسبب عدم قناعته، و عدم قدرته على العيش حسب وضعه المالي المحدود، مما يحدث بيننا يوميا الكثير من الشجارات التي زادت حدتها الديون المتراكمة علينا، و التي لم نستطع الخروج منها حتى الآن» .

حلول و نصائح لتفادي الخلافات المالية بين الزوجين:

لا بد من حل لكل مشكلة، و المشاكل المادية لابد لها أن تكون في الحياة الزوجية لسبب أو لآخر، لذا قدمت لنا الطبيبة النفسية سليمة بلبراوات مجموعة من النصائح و التوجيهات لتفادي مثل هذه الخلافات الزوجية و الحصول على حياة زوجية سعيدة، منها:

. يجب على الزوجين التفريق بين الضروريات و المكملات في الحياة الزوجية.

. إتباع مبدأ الأولويات و ترتيب المطالب من الأهم إلى المهم.

. القناعة، حيث يجب على الزوجين الاقتناع بما يملكانه ليعيشا حسب قدرتهما المعيشية .

. مناقشة الأزواج فيما بينهم للمداخيل و المصاريف لضمان إكمال المصروف الشهري بشكل لائق.

. يجب أن تتوفر الصراحة بين الزوجين للحد من المشاكل المادية.

. الحوار بينهما و تقاسم الأهداف المالية الشهرية أو السنوية كالذهاب في عطلة، شراء أثاث، شراء سيارة… الخ

. وضع مخطط مالي واضح بين الزوجين، لأنه يساعد على تأسيس ميزانية و التخطيط للمدخرات السنوية.

. التفهم التام لشخصية الطرفين و هذا بوضع النقاط على الحروف و شرح أن هناك مستلزمات و شروط للحصول على حياة زهيدة.

. عدم التشبه بالآخرين و العيش حسب القدرة المالية لكلا الطرفين.

شكر خاص: لأخصائية نفسانية سليمة بلبراوات

الهاتف: 0550.58.48.88

البريد الاكتروني: salimabelbraouat@hotmail.fr

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى