الإثنين , 20 أغسطس 2018
الرئيسية » عالم برئ » كيف أعلم طفلي قضاء حوائجه البيولوجية
كيف أعلم طفلي قضاء حوائجه البيولوجية

كيف أعلم طفلي قضاء حوائجه البيولوجية

مهمة تدريب طفل على كيفية قضاء حاجته البيولوجية مهمة جد صعبة، تحتاج لأم ذكية و متمرسة، لذا ارتأت مجلة «دزيريات » الاستعانة بطبيبة الأطفال السيدة بوكمون كريمة، لتوجيه الأمهات لبعض التفاصيل المتعلقة بالموضوع.

سارة حدادي

تستمتع الأم بيومياتها رفقة رضيعها و هو ينمو في دفء أحضانها مستلهما منه الحنان و الكثير من الأمان، معتمدا عليها في كل كبيرة و صغيرة حتى في عمر متأخر، لكن حين يتعلق الأمر بقضاء حاجاته البيولوجية يدق ناقوس الخطر، كونه يواصل وضع الحفاظة، مما يعني مواصلة معاناة الأم

ما هي السن المناسبة لتخليص الطفل من الحفاضات نهائيا؟

حسب طبيبة الأطفال، فان السن المناسبة تتحدد حسب كل طفل و حسب الظروف التي يعيشها، لكن المتفق عليه أن سن 18 شهر هي السن التي يستوجب على الأم تعليم طفلها بالتدريج التعايش دون حفاظات، كما يجب عليها ملاحظة كل التفاصيل المتعلقة بذلك، مثل إذا كان مرتاحا في الحفاظ أم لا و هل بقي الحفاظ جافا لفترة طويلة، كما يجب عليها ملاحظة الفترة المحددة التي يفرز فيها صغيرها فضلاته لتعلمه بطريقة التعود الوقت بالذات الذي يجب عليه الذهاب فيه للحمام، حتى إن لم يكن ملزما بقضاء حاجته البيولوجية، مما يسهل عليها تدريبه على المهمة بسهولة، فقط على الأم التحلي بالصبر و التمرّن.

 إذا تجاوز الطفل سنتين من عمره و كان لا يتكلم ليعبر عن رغبته في قضاء حاجته، على الأم أن تعلمه كيفية التعبير على ذلك بحركات معينة، كأن يمسك يدها أو يقفز مثلا و غيرها من الحركات التي تتحدد حسب طبيعة كل طفل، أما إذا تعذر عليها تعليمه ذلك، فلا بأس أن تدخله الحمام بعدد ست أو سبع مرات يوميا، حتى إن لم يكن محتاجا لقضاء حاجته البيولوجية حتى يتعود على ذلك، ويترسخ في لا وعيه ليطبقه بطريقة لاشعورية.

أما ليلا فتبدأ الأم بنزع الحفاضة تدريجيا ابتدءا من السنتين، مدة عشرين يوم تقريبا. فإذا لاحظت أن صغيرها نام و لم يبلل حفاضه لليلة كاملة أو أكثر، عليها أن تجعله ينام دونه الليلة الموالية أو توقظه ليلا و تأخذه للحمام ليتعود على الوقت الذي يقضي فيه حاجته، و تستمر في العملية، أما في سن ثلاث سنوات يصبح الطفل نظيفا تماما دون الاستعانة بالأم نهائيا، و المسألة ليست صعبة على الإطلاق لكنها تحتاج للتمّرن و الاستمرارية.

ماذا لو كان الطفل يعاني عسر التعود و الالتزام بقضاء حاجته لا بالحمام و لا بالحفاظ بعد 3 سنوات؟

في هذه الحالة، على الأم أن تكون مثابرة و صبورة، لأن هذا الطفل يحتاج للتمرن أكثر، و الحل هو أن تمنعه ليلا من شرب السوائل قبل النوم و توقظه ليلا لأكثر من مرة، و عليها أن تستمر على ذلك لفترة طويلة و ألا تتركه ينام دون حفاظ ليلا مباشرة، كما يجب عليها ملاحظة حفاضه صباحا إذا كان مبللا أم لا، فإن كان مبللا و قد أيقظته لقضاء حاجته في الحمام ليلا لأكثر من مرة، وجب عرضه على طبيب أطفال على الفور.

سامية 25 سنة ماكثة بالبيت

«أعتقد أن شخصية رجال و نساء المستقبل تبدأ منذ الصغر بتعليمهم تحمل مسؤوليتهم الشخصية »

رغم أنني لم أكمل دراستي و لست مثقفة كفاية، إلا أنني تعلمت عن حماتي كيفية التربية الصحيحة، و طبعا سبقتها والدتي في تلقيني أسس التربية التي تقضي بأن واجب الطفل الذي بلغ ثلاث سنوات الاعتماد على نفسه دون الاستعانة بغيره، حتى بوالدته، خاصة في قضاء حاجته، و حسب حماتي فأن أبنائها اللذين أصبحوا شخصيات مهمة تتحمل مسؤوليتها بالكامل، بدءوا منذ نعومة أظافرهم و في عمر مبكرة جدا بالاعتماد على أنفسهم، و لعل قضاء الحاجة بالمرحاض تعتبر أول تجربة على الطفل الالتزام بها بنجاح.

أم سيرين 34 سنة طبيبة عيون:

«كدت أجن مع أصغر أطفالي… أنا أعلمه كيف يقضي حاجته و هو يقلد قطه»

لقنت طفلتي كيفية قضاء حوائجها بدءا من سن 18 شهر، و عندما كان عمرها سنتين و ثمان أشهر أصبحت ذكية و تقضي حاجتها بطريقة نظيفة ، كما أنها لا تحبّذ الاتكال على غيرها ربما خجلا أو لأنها تفضّل ألا يسخر منها أي شخص، فقد أثار كلام حماتي غيظها يوما لتثبت لها أنها ستصبح امرأة جيدة في المستقبل، و فعلا عمرها الآن 5 سنوات و هي ذات شخصية قوية، بصراحة لم أعاني كثيرا معها، لكن ابني يوسف الكثير الحركة و اللعب عكسها تماما، يتبول في كل مكان، خاصة في حديقة البيت، فمرة وجدته يتبول جنبا إلى جنب مع قطه و يرمى بالتراب، تماما مثلما فعل قطه، ربما رغبة منه في تقليده، واليوم رغم كل محاولاتي معه،إلا أنه مازال لا يحب لا الحفاظ و لا الذهاب للحمام، و عمره الآن 3 أعوام.

شكر خاص لطبيبة الاطفال السيدة بوكمون كريمة

أرقام الهاتف: 0552.913.808 / 023.839.763

العنوان: حي سماعيل ياسف. عمارة 56 خلف مركز

الشرطة. باب الزوار الجزائر العاصمة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى