الثلاثاء , 23 أبريل 2019

الرئيسية » كلمة العدد » ماذا لو … يا سادة ؟
ماذا لو … يا سادة ؟

ماذا لو … يا سادة ؟

السنة تمر كشهر، و الشهر كأسبوع، و الأسبوع كساعات معدودات، فكيف بالعمر الذي يمضي في رمشة عين لنستيقظ بعد زمن و نرى شريط حياتنا يمر أمامنا و نتساءل ماذا قدمنا؟ ماذا أنجزنا و حققنا طيلة هذه السنوات؟ ماذا لو فمع بداية السنة الجديدة تناسينا أحزاننا بالرغم من أن التناسي كاذب مزعوم ؟ تركنا الماضي يمضي بذكرياته المريرة الموجعة ؟ تركنا ما يسبب التعاسة، فقد تكون السعادة أحيانا في ترك الأشياء أكثر من الحصول عليها؟ تخلينا عن الغل و الحقد في أعماقنا و تحلينا بالتسامح؟ ضحكنا بالرغم من كل شيء بدلا من البكاء عن كل شيء؟ التمسنا الأعذار لغيرنا بدلا من تغذية روح العداوة بيننا؟ غيرنا مواقع حروف كلمة الألم لتأخذ مكانها الصحيح و تتحول الى الأمل . أضئنا شعلات الأمل لتنير ظلمة اليأس و الفشل؟ تأملنا، أصررنا، ثابرنا، طمحنا وعزمنا؟ ديسمبر، رائحة النهاية ممزوجة ببداية لمرحلة قد تكون مرت بسلام و فرح على البعض و بحزن و كرب على البعض الآخر، لكن الأهم أنها مرت، لتعلن عن أفاق جديدة واعدة بأمال كبيرة . فماذا لو جعلنا من هذه السنة بداية و ما أحلاها من بداية بخطط زاهرة و مشاريع منيرة؟ وماذا لو جعلنا دروبنا مسطرة نحو التفاؤل و الأمل رغم الهزيمة و الزلل ؟

بيزة سلطاني

pencil_sketch_1361806326516-side

كل عام و نحن قويات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى