الإثنين , 10 ديسمبر 2018
الرئيسية » 9 أشهر » هل يتجاوز الحمل أكثر من 9 شهور؟
هل يتجاوز الحمل أكثر من 9 شهور؟

هل يتجاوز الحمل أكثر من 9 شهور؟

علميا هذه المعلومة مؤكدة، لكنها نادرة ، و هي مصدر هلع للكثير من الحوامل، خوفا على صحتهن و صحة أجنتهن، و في هذه الحالة تكون إمكانية الولادة الطبيعية أو القيصرية مستحيلة رغم تجاوز الحمل ل 42 أسبوع، و ربما قد تفوقها لتبلغ شهرها العاشر و ذلك لأن اكتمال نمو الجنين قد احتاج إلى كل ذلك الوقت.

س  ح

تحمل المرأة جنينها لمدة 9 أشهر، و تظل قلقة تنتظر وضعه لتشعر بالراحة بعد الولادة ، لكن اذا وصل الموعد المحدد و لم تضع حملها تدخل في دوامة خوف كبير، و قد تزداد معاناتها ليس لكون ما تحمله ثقيلا، بل لأن فترة حمله طالت، و علميا تزداد تلك الفترة لكون الجنين لم يتغذى الغذاء الكافي عن طريق الحبل السري، لذا تزداد مدة وضعه حتى يكتمل نموه، لكن العلماء لم يتفقوا في هذا الموضوع، فمنهم من رجح السبب لعوامل وراثية و أخرى هرمونية متعلقة بالحامل نفسها.

bébé

مخاطر الحمل لأكثر من 9 أشهر:

يتأثر نمو الجنين بسبب اتساع الوقت، فقد يتزايد ليشكل خطرا حقيقيا على صحة الأم أثناء الولادة الطبيعية، لذلك يضطر الأطباء للولادة القيصرية لإنقاذ حياة الأم و جنينها الذي قد يصل وزنه إلى أربع كلغ و نصف. بينما قد يتناقص وزن الجنين بسبب كون المشيمة في حالة اكتفاء كامل عن إمداد الطفل بما يحتاج إليه، بالتالي لا يتزايد حجمه. بعد 42 أسبوعا يبدأ السائل الامينوسي في التناقص تدريجيا، لذا يصبح الضغط كبيرا على الحبل السري الذي سيضيق تدريجيا، بالتالي لا تصل كمية الأكسجين الكافية للجنين مما يشكل خطرا حتميا على حياته،أو سيكون احتمال إصابته بمشاكل تنفسية بعد ولادته احتمالا مؤكدا. مادة الميكونيوم هي مادة يفرزها براز الجنين، إذا استنشقها سيسبب له ذلك التهابات رئوية خطيرة، و كلما مكث لفترة أطول سيزداد الخطر أكثر. الجنين يكون معرضا لخطر الإصابة ببعض الأمراض منها ضيق التنفس، ، و لكن باستدراك صحته و الاهتمام بها و كذا الحرص على مراقبتها من قبل الأم منذ فترة الحمل حتى الولادة، و حتى فترة نمو الطفل يمكن بذلك تجنب تلك الاحتمالات. يولد الجنين ذا رأس كثيف الشعر، و أظافر مكتملة النمو و طويلة نوعا ما على عكس أقرانه حديثي الولادة. لتجنّب كل ما هو مكروه، يستحسن متابعة طبيب النساء و التوليد بتركيز شديد،حيث بمجرد اكتمال تسعة أشهر من الحمل، فإما التعجيل بالولادة القيصرية إذا كان حجم الجنين كبيرا جدا على مستوى حوض الحامل، أو توسيع عنق الرحم بأدوية و مراهم طبية تحتوي على هرمونات مساعدة للولادة الطبيعية.

شكر خاص لطبيبة النساء و التوليد:

السيدة آمال  ي من العيادة المتخصصة لطب

النساء و التوليد  البويرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى