الرئيسية » البيوت أسرار » يفضل طبخ والدته اكتر من طبخي
يفضل طبخ والدته اكتر من طبخي

يفضل طبخ والدته اكتر من طبخي

كثير من الأزواج يقومون بالمقارنة بين طبخ زوجاتهم و طبخ أمهاتهم، و قد يطلبون منهن تعلم الطبخ على أيدي أمهاتهم، الأمر الذي قد يصل إلى شجارات زوجية يومية، تصل إلى منصات المحاكم فما هي أسباب هذه الظاهرة؟

سارة بن ضيف الله

أكثر ما يثير غضب النساء هو تسلل أزواجهن إلى بيت أمهاتهم لتناول الطعام المفضل لديهم. كيف لا يفعل الزوج، و قد أمضى كل عمره بين أحضان والدته، التي تعشق مثلها مثل أي أم أخرى إطعام أطفالها، و تدليلهم بأطباق مفضلة لديهم، و هذا حتى لو استقروا في منازلهم الخاصة.

زوجي لا يهتم بمشاعري

يعتقد الرجل أن زيارته لوالدته من أجل تناول بعض الوجبات التي تطبخها تحديدا له أمه لن تغيظ زوجته، التي تتعب يوميا لتقدم له أشهى المأكولات بكل محبة وسعادة، و قد يتمادى في بعض الأحيان إلى درجة التصريح لها بقوله أن »طبخ والدتي أفضل « و المؤسف في الأمر أنه لا يدرك أن زوجته قد تشعر بالغيرة، و العجز و تصريحا كهذا يؤلمها، لكنها لا تظهر له ذلك لأن الشخص الذي يتحدث عنه هي أمه، و لأنها تحبه و لا تريد إزعاجه أو تعكر مزاجه، تفضل الصمت، لكن هناك بعض الحالات التي يصل فيها هذا الأمر البسيط إلى منصات المحاكم، و هذا بسبب كثرة المشاجرات الناشبة بين الأزواج حول هذا الموضوع، فالزوجة لا تتحمل أن يذهب زوجها إلى والدته كي يتناول أكلها، لأنها ترغب أن يجلس معها حول مائدة واحدة و يستمتع بمذاق الطعام الذي صنعته بيديها، حتى و إن لم يعجبه أكلها، فاللمة و المشاعر بالنسبة لها هي كل ما يهمها، و حتى و إن لم يشكرها في النهاية، من هنا تكثر المشاكل و يزداد الخصام، و ينتهي الأمر بالطلاق،

هذه أسبابي كي أفضل طبخ أمي

في العادة إذا فضل الرجل طعام أمه عن طعام زوجته، فهذا يعود لأسباب معينة، من بينها أنه محكوم بالماضي فقد تعود على طعام أمه، و هو متزوج حديثا، و لم يتعود بعد على أكل زوجته، و الأمر هنا يحتاج إلى وقت فقط.

كما قد يعود الأمر لعدم إجادة الزوجة للطبخ، و هنا نجد الزوج ينفر من أكلها و يتحجج من أجل زيارة والدته، لدى أقرب فرصة متاحة أمامه.

كذلك حب اللمة، فهناك بعض الرجال يحبون تناول الطعام على المائدة الكبيرة، أي عند الأم حيث توجد اللمة .

و هناك سبب أخر متعلق بطابع الزوجة المميز بالنكد، فبعض الزوجات لا يدعن أزواجهن سالمين من نكدهن أثناء تناول الطعام كما لا ننسى السبب الهام، المتعلق بنكد الأطفال الذي يجعل الزوج يهرب من بيته ليلجأ إلى والدته للراحة و تناول وجبته المفضلة دون عناء أو تعب.

كما قد يكون السبب الرئيسي هو هروب الزوج من الأطعمة الجاهزة التي تطلبها الزوجة، و هنا يفضل الاتجاه إلى أمه لتناول وجبة بيتية صحية.

كما يمكن أن يعود السبب بشكل واضح الى الطعام الذي تعده الزوجة، فالزوج أحيانا يكون متعودا على الأطباق التقليدية أكثر.

رأي المختص :

هل لهذه الظاهرة تحليل نفسي؟

تقول د, سمار: أغلب الرجال يفضلون أكل أمهاتهم، لسببين:

السبب الأول : العادة، يعني أن الرجل تعود على أكل أمه منذ صغر سنه، حتى إن لم تهتم هذه الأمهات في كثير من الأحيان بالشكل الخارجي للطبق، مقارنة بالزوجات، و هذا لأن أمهاتنا كن دائما على عجلة من أمرهن بسبب ظروف حياتهن، كما كان همهن الوحيد هو سد جوع آطفالهن بالتحديد، كما ما يظل محفورا في ذاكرة الزوج أثناء تناول الطعام هو الذكريات التي جمعته و عاشها مع عائلته .

السبب الثاني يعود إلى الرابط العاطفي، لأن ما هو معروف عن الأم أنها تطبخ بكل حب لأولادها، و عندما يتسلل الزوج لبيت أمه لتناول الفطور أو العشاء، فانه يبحث عن الحب و الحنان الذي لم و لن تستطيع أي امرأة أخرى أن تعطيه ما أعطته الأم، و خاصة حين يتعلق الأمر بالأطباق التقليدية

. لكن فيما يخص الأطباق الحديثة فغالبا ما يفضل الزوج طريقة زوجته، لأنها من خلال الشكل و النكهة تكون أكثر اهتماما بالتفاصيل التي تثير أكثر شهيته .

كما تقول الأخصائية النفسانية هاجر عبد اللي، حسب نظرية التحليل النفسي لفرويد، فإن الطفل الذكر من سن الخامسة يحب أن يتقمص شخصية الأب، و في نفس الوقت يحب أن يكون قريبا من الأم و العكس بالنسبة للبنت، و في سن 18 يحل هذا الصراع و يحاول أن يحول خصائص أمه في شريكة حياته، لذا في هذا الموضوع نجد أن الرجل لا يزال متمسكا بطعام أمه لأنه لم يتقبل الاختلاف بعد، و أن الإحساس بالذوق لديه لازال تحت تأثير الماضي أي ما تعود عليه عقله، و منه فإن الرجل يترك أكل زوجته ليتناول ما أعدته أمه.

شكر خاص: دليلة سمار

مختصة في علم النفس العيادي

للأخصائية النفسانية هاجر عبد اللي

العنوان: حي سوبرال رقم 62 الشراقة الجزائر

الفايسبوك: HaDje

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى