السبت , 16 ديسمبر 2017
الرئيسية » امرأة الشهر » المنشطة الاذاعية «ريم رزيق » لدزيريات : «عشقي لعملي هو الذي جعلني لامعة في المجال الإذاعي»
المنشطة الاذاعية «ريم رزيق » لدزيريات : «عشقي لعملي هو الذي جعلني لامعة في المجال الإذاعي»

المنشطة الاذاعية «ريم رزيق » لدزيريات : «عشقي لعملي هو الذي جعلني لامعة في المجال الإذاعي»

أولا من هي ريم لا ستار ؟
شابة ذات 27 سنة، متزوجة، متحصلة على ماستر 2 في العلوم التجارية من جامعة دالي إبراهيم، حاليا صحفية و منشطة إذاعية مغرمة جدا بعملها.
لماذا «لا ستار ؟ »
تضحك … «لا ستار » هي تسمية منذ الثانوية، لأنني كنت كثيرة المشاركة في القسم و مثابرة في الدراسة، وهذا ما جعل أستاذ الرياضيات يطلق علي اسم «لا ستار » لتشجيعي، و من هنا بدأت هذه التسمية تلاحقني إلى يومنا هذا، و هذا حتى في المجال المهني .
حدثينا قليلا عن بداياتك، هل كان دخولك عالم الإذاعة صدفة أم حلما راودك منذ الصغر ؟
كما سبق و قلت، أنا لم أدرس اعلام و لم يتبادر إلى ذهني و لو مرة أنه في يوم من الأيام سألتحق بالتنشيط أو بعالم الاعلام
الرحب ٫ لكني كنت مستمعة وفية و دائمة للبرامج الاذاعية و خاصة إذاعة البهجة و القناة الثالثة، و في يوم من الأيام سمعت أنه سيجرى كاستيغ في القناة الثالثة أو بالأحرى مسابقة تنشيط و كان هذا سنة 2012 ، حيث سارعت للاشتراك و كانت فرصتي مع المخرج يزيد أيت حمادوش على الهواء مباشرة، فزت بالمسابقة و من ثم بدأت بممارسة العمل كمنشطة فقرة في احدي الحصص في نفس القناة ، و من هنا بدأت قصة عشقي مع الإذاعة و الراديو .
لنتحدث عن مشوارك المهني ؟
بعد القناة الثالثة، في 2013 ، توجهت الى قناة إذاعية شبابية فور افتتاحها و هي قناة «جيل أفم » أين بدأت بتنشيط فقرة في حصة «جيل ويك أند « ثم « صباحيات « مع أسماء إذاعية معروفة كمنير لعرج، رياض أبركان و يوسف يحي، و من ثم حصتي الترفيهية اليومية « حتى اللتم « و التي دامت 3 سنوات و بالموازاة، كنت أخرج و أنشط حصص على الواب راديو ل »جيل أفم « و حاليا أنشط حصة جديدة على نفس القناة و التي تسمى «البوست » مع زميلي «جمال دا « كل أربعاء مساءا .
ماذا عن جائزة اليونيسيف التي حظيت بها كثاني
أحسن إعلامية لعام 2015 ؟
شاركت في مسابقة اليونيسيف بربورتاج إذاعي تحت عنوان « فلنخرج عن الصمت » يدور حول ظاهرة العنف ضد الأطفال المعوقين ، حيث كانت هذه أول مشاركة لي في مسابقة من
هذا النوع، و ما زادني افتخارا أني كنت أول من حظي بجائزة مماثلة لصالح قناة «جيل أفم .
أطلعينا عن سر نجاحك في هذا المجال ؟
أظن أن حبي لعملي وعشقي لما أفعله هو ما جعلني أتفنه و أؤديه على أكمل وجه، بالرغم من أنني ما زلت أتعلم المزيد في هذا المجال الواسع فلا يمكن أن أقول وصلت الى درجة الاحترافية لكن أضع كل جهدي و طاقتي لاتقان ما بدأت به .
هل فكرت يوما بتغيير اتجاهك الى عالم التلفزيون ؟
تغيير الاتجاه لا، لأنني لا يمكنني أن أغير عالمي الإذاعي الذي كما سبق و قلت لاأزال في مجاله قيد التعلم، حيث هذا العالم وفر لي أكثر الأشياء التي أحبها : الروح الشبابية، الموسيقى، و المزاج الجيد ، لكن ان اقترح علي بالدخول الى عالم التلفزيون بحصص تكمل مساري المهني فسأرحب بذلك .
ماذا عن التمثيل ؟
بالنسبة للتمثيل طالما يقولون لي اصدقائي اني موهوبة في ذلك، و أني انفع لتأدية ادوار فكاهية، ربما يعود لشخصيتي المرحة التى تساعدني على ذلك ٫ و عليه أبقى متفتحة على اي اقتراح .
من هو مثالك في حياتك المهنية ؟
المخرج: «يزيد أيت حمدوش » الذي أعتبره مثالا للشجاعة و الاحترافية بالرغم من اعاقته التي لم تكن يوما عائقا بالنسبة له، الا أنه قدم الكثير و مازال يقدم الأكثر، كما أعتبره مصدر
الهام بالنسبة لي في الحياة المهنية و العادية .
ما هو أكبر أحلامك في الحياة ؟
حلمي ان لم أقل أن ألمع في مساري المهني أكثر، هو الاحتفاظ و البقاء في نفس المستوى الذي أنا عليه الآن فكما يقال، « ليس المهم أن نصل للقمة، لكن أن نبقى فيها . » و زيارة بيت الله الحرام إنشاء الله .
مصدر قوتك و طاقتك و الهامك ؟
أمي «الله يحفظها «بدون منازع، حيث أني أعتبرها مثلي الأعلى في الحياة بقوة شخصيتها و حنانها الدائم و ابتسامتها التي لا تغيب عن وجهها .
كلمة للشباب ؟ خاصة و انت تنتمين الى قناة شبابية؟
في رايي يجب على الجيل الصاعد العمل لتقديم الافضل ، لانه
بالمثابرة ياتي النجاح و لما لا الشهرة .
س و ج
طبقك المفضل؟
أنا امرأة أكولة أحب جميع الأطباق، لكن طبق طاجين الزيتون و المحاجب من أطباقي المفضلة و البقلاوة المعسلة خاصة الأطراف في الحلويات.
ما هو الطبق الذي تجيدي طبخه أكثر؟
تضحك ….. البطاطا المقلية
فيلمك المفضل ؟
معركة الجزائر الذي لا أمل من مشاهدته، و عايلة كي الناس
الطابع الموسيقي المفضل ؟
كوني أعمل في الاذاعة فلابد من امتلاك أذن موسيقية، لذا أستمع الى جميع الطبوع جزائرية كانت أم أجنبية .
المغني المفضل لديك ؟
المغنية الجزائرية «زاهو » التي أعشق أغانيها و طبعها الموسيقي، و المغني الفرنسي . » maitregims «
لونك المفضل ؟
الأزرق المخضر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى