السبت , 16 ديسمبر 2017
الرئيسية » أخبارالمرأة » المناضلة الجزائرية, جميلة بوحيرد: تصرح مصر في قلبي
المناضلة الجزائرية, جميلة بوحيرد: تصرح مصر في قلبي

المناضلة الجزائرية, جميلة بوحيرد: تصرح مصر في قلبي

5 سنوات عاشتها المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد في سجن الاحتلال الفرنسي،
ذاقت فيهم العذاب الذي لا يتحمله بشر، ولكن بحجم هذا العذاب كانت المكافأة
الإلهية، فلم تسكن «جميلة » قلوب الجزائريين فقط، بل سكنت قلوب العرب من
المحيط إلى الخليج، وصارت رمزا عالميا للكفاح من أجل الحرية، لكن يبقى لابنة الجزائر
الحرة أو « آم العرب » كما تحب أن تنادى، مكانة خاصة في قلوب الشعب المصري الذى
أحبها وارتبط بها، وكأنها نبتت في أرض النيل، وهو ما يفسر إنتاج السينما المصرية
لفيلم يروي مشوارها النضالي سنة 1958 بينما كانت لا تزال في سجن الاحتلال، و
مثلما أحب المصريون جميلة، أحبت جميلة مصر والمصريين، فهي لا تنسى تكريمها
من قبل الرئيس عبد الناصر، وحفاوة المصريين بها عندما زارت القاهرة سنة 1962
بعد نجاح الثورة الجزائرية وخروجها من السجن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى