السبت , 16 ديسمبر 2017
الرئيسية » إستشارة » كيف يمكن تدارك نقص المغنيزيوم؟

كيف يمكن تدارك نقص المغنيزيوم؟

المغنيزيوم من أهم المعادن الموجودة  في جسم الإنسان ، وهو ضروري للعضلات و الأعصاب، وله  دور في بناء العظام، و تعرض الإنسان لنقص مستوياته، يجعله  يتناول الخضر التي تحتوي عليه بكثرة،  بالإضافة إلى  شرب كميات معينة من الماء،  لكن  في كثير من الأحيان تعتبر هذه الكميات غير كافية ، فيضطر  أخصائيو التغذية إلى تدارك الأمر، عن طريق وصف  كميات محددة و مدروسة بحذر من المكملات الغذائية التي تحتوي عليه.

سارة حدادي

 علميا من النادر الإصابة بنقص المغنيزيوم  نظراً لانتشاره الواسع في الأغذية، ولا يظهر نقصه عادةً إلا مع وجود بعض الأمراض كإدمان الكحول، سوء التغذية البروتيني، اضطرابات الكلى، القيء، والإسهال لفترات طويلة، بالإضافة إلى بعض أمراض سوء الهضم والامتصاص، كما تظهر أعراض نقصه بعد تناول مدرات البول بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى.

الأعراض اللافتة لنقص المغنيزيوم

-         تكزز العضلات، أي (انقباضات وتشنجات في العضلات) و حركات تمعجية مستمرة في اليدين والقدمين والتأرجح و رد فعل أخمص العضلة الباسطة.

-         خلل في عمل الجهاز العصبيّ المركزيّ، الأمر الذي يمكن أن يفسر الهلوسة التي تحصل كعرض انسحابي للكحول و قد يسبب حالات الصرع و حتى الدخول في غيبوبة.

-         اختلافات في الشخصية.

-         - الغثيان والقيء وفقدان الشهية. قد يسبب الغيبوبة.

-         نقص في هرمون الغدة الدرقية وخلل في استجابة العظام والكليتين لهذا الهرمون.

-         نقص في هرمون الكالسيتريول (الشكل النشط من فيتامين د) ومقاومة للفيتامين د.

-         خلل في تكوين العظام في الأشخاص صغار السن أو هشاشة العظام في كبار السن.

-         إ ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والشرايين وعدم انتظام دقات القلب وتكزز.

مصادر المغنيزيوم لتعويض نقصه في الجسم

يوجد المغنيزيوم بكميّاتٍ جيّدةٍ في البقوليات، كالعدس، الفاصولياء، الحمص، البذور، الكاجو، الفول السوداني، والحبوب الكاملة والمكسرات والقمح.

أما مصدره الأكبر، فيكمن  في تناول الخضار الخضراء، كونه جزءاً من صبغة الكلوروفيل مثل: السبانخ، والبروكلي، الكاكاو، السلطة و الخس.

تناول بعض أنواع السمك كونها غنية جدا بالمغنيزيوم  مثل السردين و السلمون.

تناول الجمبري بكثرة، و فواكه البحر.

تناول الحليب يعتبر مصدراً متوسّطاً للمغنيزيوم، حيث إنّ تناول الحليب ومشتقاته بشكلٍ كبيرٍ يجعله مصدراً جيّداً له في الحمية.

تعتبر الفواكه عدا الموز مصادر ضعيفةً للمغنيزوم .

المكملات الغذائية هي مصادر غير تغذوية، تستعمل في حالة النقص الحاد للمغنزيوم و صعوبة تدارك هذا النقص بالمصادر التغذوية المتوفرة في الغذاء، لكن يجب أخذ الحيطة و الحذر،  فقد ظهرت أعراض سميّة  في حالة الإفراط، قد تسبب الوفاة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى